نحتاج إلى دعمكم

بدعمكم لنا، نقدّم الأفضل...
31 أكتوبر، 2020

MABAPOST.TN

مجلّة إلكترونيّة شاملة

”Contagion” و ”Outbreak” الفلمان المقترحان للمشاهدة إثر حظر التّجوال بعلاقة حول تفشّي الفيروسات

1 min read
شاركونا هذا:

لئن تعيش مجتمعات العالم بعد إتّخاذ مجمل الإجراءَات الهامّة اليوم، توقّيا من تفشي عدوى كوفيد 19 بين النّاس وفي الإزدحامات. تقرّر على إثر هذا إحداث حظر تجوال، والإكتفاء بالبقاء في المنازل لفترة من الزمن يوميّا. ممّا تدفع للعديد لعدم تحمّل ذلك في هاته الفترة الصعبة على الصعيد العالمي.

فتكون هاته الفترة الرّوتينيّة هامّة للبعض لإستغالها ،فيما ينفع كقراءة كتب وروايات، ممارسة الرّياضة داخل زوايا المنزل وفي ركن ضيّق، الإستماع للموسيقى أو مشاهدة التّلفاز… إلخ.

لذا نقترح على قرّائنا مجموعة من الأفلام التي لها صلة بأحداث هاته الفترة المتعلّقة بفيروس كورونا المستجدّ.


فيلم ”Contagion”

”عدوي ” أو ”Contagion” فيلم للمخرج الأمريكي ستيفن سودربرغ، الحائز على جائزة أوسكار. تمّ إطلاقه للجمهور في التّاسع من سبتمبر/ أيلول من عام 2011، وهو عمل درامي ذا قصّة تشويقيّة، يتحدّث حول تفشّي مرض خطير ومعدي وقاتل.

والنّاس يحاول بأيسر الطّرق على إبقاءه بعيدا عنهم قدر المستطاع، مع أنّه وباء سريع الإنتشار. كما يسعى المجتمع الطبي في جميع أنحاء العالم، للعثور على علاج والسيطرة على الذعر. الذي ينتشر بشكل أسرع من الفيروس نفسه. في الوقت نفسه يكافح الناس العاديون من أجل البقاء في مجتمع ينفصل.

فيديو دعائي Contagion

فيلم ”Outbreak”

مشهد من الفيلم

بإخراج الألماني ولفغانغ بيترسن عن الفيلم الذي نتحدث عليه اليوم وهو ”التّفشي ” أو ”Outbreak”. تقول بعض من تفاصيله بأن روايته تتمثل في بروز فيروس خيالي مميت يشبه الإيبولا و موتابا في زائير.

يتم تعيينه في المقام الأول في معهد الأبحاث الطبية للأمراض المعدية. التابع لجيش الولايات المتحدة ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ومدينة سيدار كريك الخيالية بكاليفورنيا. تتكهن مؤامرة الفاشية إلى أي مدى قد تذهب الوكالات العسكرية والمدنية، لاحتواء انتشار مرض معدي مميت.

محمد علي بن عمار

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة mabapost.tn

جميع حقوق الطبع والنّشر محفوظة لـ mabaposttn © 2020 | Newsphere by AF themes.