نحتاج إلى دعمكم

بدعمكم لنا، نقدّم الأفضل...
31 أكتوبر، 2020

MABAPOST.TN

مجلّة إلكترونيّة شاملة

تصريح خاص من شابة تونسيّة مقيمة بفرنسا حاملة لفيروس كورونا

1 min read
تصريح خاص من شابّة تونسيّة مقيمة بفرنسا حاملة لفيروس كورونا
شاركونا هذا:

في وصف دقيق لإحدى المصابات بـفيروس كورونا المستجدّ لحالتها الصحيّة ضمن تدوينة بموقع التّّواصل الإجتماعي فايسبوك الذي لقي رواجا هامّا من قبل النّاس وصل لحدّ كتابة هاته الأسطر لٱلاف التّفاعلات والمشاركات وأكثر من ألف وخمس مائة تعليق حول ماصرّحت به للجميع بأنّها إحدى الحاملات لكوفيد 19.

صورة تقريبيّة مجهريّة لفيروس كورونا
صورة تقريبيّة مجهريّة لفيروس كورونا

في دردشة خاصّة مع الشابّة “ش.” التي طلبت منّا بكلّ لطف أن لاننشر إسمها ولاصورتها رغم أنّها مكشوفة للعموم إحترما منّا لخصوصيّة محدثتنا التي يمكن أن نقول عنها أنّها تبلغ من العمر 32 ربيعا وهي تونسيّة مقيمة بمفردها بفرنسا. أفادتنا من خلال مداخلتها أن أعراض فيروس كورونا بدأت بالظهور منذ يوم الخميس الماضي 19 مارس/ ٱذار بشيء من السّعال والإرهاق البدني ومع إنها مواظبة بشكل دوري على ممارسة إلا وأن جسدها أصبح لايستجيب للحركات التي عادة ماتقوم بها مع إنقطاع نسبي في التّنفس لمجرّد حركات بسيطة.

وبعد يومان بتاريخ يوم السبت، واصلت “ش.” بأنها كانت تشعر بحرارة بجسدها، فبعد نوم خفيف إستفاقة بإصفرار في الرّؤية، تقول أنها ذهبت لأخذ حمام بارد علّ جسدها يستريح من هاته الحالة التي هي عليها ولكن بعد ذلك تأزم صحّتها بالإسهال والغثيان، وسعال جافّ فإظطراب في الجهاز التنفّسي.

في ذات السّياق، تقول محدّثتنا، أنّه هنا بباريس يباشر حالتي ثلاثة أطبّاء علما وأن فرنسا لاتقمّ بالتّحاليل المكثّفة لمن هم من جيل الشباب وأنها كانت على تواصل مع زميل لها حامل أيضا لهذا الفيروس وإثنان ٱخران من نفس الحالة.

من جهة أخرى، تعلّق على كيفيّة تفاعل السّلطات الفرنسيّة مع المصابين بفيروس كورونا، أنّ الحكومة لازالت تتعامل مع المرضى عن بعد أي في منازلهم بإعطائهم نوعيّة من الأدوية، وتفيد بحسب مداخلتها أن باريس من أكثر الأماكن التي بها عدد المصابين.

تفاعلات النّاس:

وحول ردود الأفعال الكبيرة، حدّثتنا أنها لم تكن تتوقّع الكمّ الهائل من الإتصالات والكلام الجميل الذي يحتوي جلّة على أدعية الشفاء، فيما كان هنالك البعض ممّن إدّعوا بأنّني أكذب ولست صادقة من خلال المنشور.

كيف تفاعلت العائلة مع الموضوع؟

أمّا بخصوص عائلة “ش.” ومدى قلقهم عن حالتها قكيف تجاوبوا مع الأمر تقول أن الجميع مصدوم ولديّ أختي ظلّت دائما تبكي من أجلي. وعن سؤالنا لسبب عدم عودتها إلى تونس تقول إنّها كان كانت على شكّ بأنها أصيبت بالعدوى.

في ختامها للمحاورة، أرادت أن تفيد قرّائنا بأن هذا الفيروس ليس نزلة برد عاديّة حتّى تستهينوا بهذا الأمر، إنّه فعلا مخطر فرجاءًا إلتزموا بيوتكم لحماية أنفسكم وعائلاتكم وٱبائكم وإخوانكم وجيرانكم.

محمد علي بن عمار

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة mabapost.tn

جميع حقوق الطبع والنّشر محفوظة لـ mabaposttn © 2020 | Newsphere by AF themes.