وفاة كيم جونغ أون والأزمة الصحيّة التي يمرّ بها زعيم كوريا الشمالية – (الرّواية)

في وفاة كيم جونغ أون قائد الجيش الشعبي لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية الخبر الذي تناقلت وسائل إعلام عربية ودوليّة في السّاعات الماضية نفت مصادر رسميّة كوريّة هاته الأخبار التي هي مجرّد شائعات لا أساس لها من الصحّة.

كما قال الخبير الطبي خلال زيارة ازعيم للريف في وقت سابق من هذا الشهر، أمسك الأخير صدره وسقط على الأرض ثمّ قام طبيب يرافق كيم على الفور بإجراء إنعاش قلبي الرئوي ونقله إلى مستشفى قريب للحصول على رعاية الطوارئ.

من جهة أخرى طلبت حكومة كوريا الشمالية بشكل عاجل من بيكين، إرسال فريق طبي صيني ،ومع ذلك ، قام الطاقم الطبي الكوري الشمالي ، الذي رأى أن الوقت كان ملحا لوصول الطاقم الطبي الصيني ، بإجراء دعامة للقلب. ومع ذلك ، كان الطبيب المسؤول عن الإجراء متوترًا للغاية ولم يكن لديه خبرة في مرضى السمنة مثل الرئيس كيم ، لذلك استغرق الأمر 8 دقائق لإدخال دعامة لاختراق الدم المسدود ، وفي غضون ذلك ، أصبح كيم رجلًا نباتيًا بسبب نقص إمدادات الدم إلى الدماغ.

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!