مريم بن مامي ترفع قضيّة بالإعلاميّان الوافي والشّابي وتستنجد بلومها للهايكا التي إختارت الصمت…

في منشور للممثٌلة التّونسية مريم بن مامي عبر حسابها بموقع التاصل فايسبوك، أفادت أنّها قررت الإلتجاء للقضاء بعد التسريب الصوتي الذي صدر عن سمير الوافي وعلاء الشابي.

وقالت بن مامي حول هذا الهجوم، أنها لم تكن يوما تسعى لقطع رزق أيّ صحفي أو منشط تلفزي من برامجهم. وأردت أن يحكم الجمهور بنفسه عمّا إقترفاه هؤلاء ولكن لم يكونا في المستوى.

وفي عتابها للهيئة العليا المستقلّة للإتصال السمعي والبصري (الهايكا)، علّقت بأنه فعلا ليس لديها دخل في ماحصل لها. لكن المؤسسة لم تتردّد لحظة حتّى تبعث بمراسلة لبرنامج “هاذي أخرتها”، حول اللّغة الفرنسية وهي من ضمن فريقه ككرونيكوز.

وفي مايخص عدم تفاعل هيئة الرّقابة الإعلاميّة حول قضيّة الحال، أضافت بن مامي:

“أنّ البرامج الحساسة تتطلّب نوع من النزاهة و نظافة اليدين والإحساس والمهنية والرّصانة وضبط النفس. خاصة عدم انتهاز الشهرة للضرر بالاخرين، وان أفعالهم خارج البرامج مرتبطة بادائهم المهني، ولكن اختارت الهايكا الصّمت…”

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!