“الرجل الذي باع ظهره” لكوثر بن هنية يترشّح لجوائز الأوسكار في نسختها 93

حظي فيلم المخرجة التّونسيّة كوثر بن هنية “الرجل الذي باع ظهره”، بالتّرشح لجوائز الأوسكار. التي ستقام بمدينة لوس أنجلوس الأمريكيّة في 25 أبريل 2021. وهكذا تدخل تونس مسار السباق من بين 15 فيلما، وهذا ضمن المسابقة الكبرى في فئة الأفلام الرّوائية الطويلة.

وإختصارا لقصّة فيلم “الرجل الذي باع ظهره” وهو لاجئ سوري في لبنان، يسمح لظهره بأن يصبح لوحة فنيّة لفنان وشم مشهور. سرعان ما أصبح هواة الجمع مهتمين بهذا العمل الفني.

العمل الرّوائي الطويل هو من بطولة يحيى مهايني، وضياء ليان وكوين دي بو والنجمة مونيكا بيلوتشي. كما علّقت مخرجة العمل على هذا الإنجاز المبدئي: “تشرفت بتقديم ترشيحي الأول لتونس لجائزة أوسكار أفضل فيلم دولي. لا يصدق لكنه حقيقي!:

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!