نحتاج إلى دعمكم

13 مايو، 2021

مابا بوست

مجلّة إلكترونيّة إخباريّة من تونس

الرئيسية » الهايكا تغلق إذاعة “القرآن الكريم” والجزيري يدعو إلى تظاهرات إبتداءًا من الجمعة

الهايكا تغلق إذاعة “القرآن الكريم” والجزيري يدعو إلى تظاهرات إبتداءًا من الجمعة

الهايكا

قامت اليوم 17 مارس/ آذار 2021 الهايكا (الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري) بتنفيذ قرار غلق على إذاعة القرآن الكريم. نتيجة لهذا تمّ حجز معدّات البثّ الأوّلية لعدم حصول المحطّة الإذاعيّة على رخصة البثّ.

وقالت الهايكا في بيانها الصّادر اليوم الخميس، أنهم لم يتمكّنوا من عمليّة الحجز الكاملة. رغم تصدّي السيد سعيد الجزيري صاحب الإذاعة، هذا ماإعتبرته السّلطة الإعلاميّة بجريمة البثّ دون إجازة. وأيضا كون مالك المحطّة القرآنية لديه حصانة سياسيّة.

من جانبه قال سعيد الجزيري بخصوص هذا الإيقاف الذي وصفه بالتعسّفي على إذاعة القرآن الكريم. إذ وجّه جملة من الإتّهامات أبرزها إلى الرّئيس الوزراء التّونسي هشام المشيشي، على أنّه إرتكب خطأ كبيرا في حقّ الإذاعة. بإعطائه تعليمات غلقها بالقوّة العامّة، برغم هنالك أحكام قضائيّة ماإعتبرها الجزيري إحدى زلّات المشيسي.

وصرّح صاحب إذاعة “القرآن الكريم”، فضلا عن كونه رجل سياسي تونسيّ مؤسّس لحزب “الرّحمة” الإسلامي. متّهما جهات بهدف التخلّص نهائيّا من تواجد الإذاعة في الوسط الإعلامي.

كما أضاف الجزيري بإستغراب شديد حول هذا القرار الحكومي الصّادم، الذي يقضي بإغلاق إذاعة دينيّة في تونس ومن يقف وراء هذا. وفي نفس السياق قارن هذا بما يحصل بالبلدان الغربيّة، التي ترخّص لتواجد مثل هذا التوجّه من المحطات الإعلاميّة.

ودعى سعيد الجزيري الجمهور المتابع والمناصر لإذاعة “القرآن الكريم” بصفته نائب للشعب. إلى بدء تنظيم وقفات إحتجاجيّة إنطلاقا من صباح الجمعة 19 مارس/ آذار، وهذا أمام البرلمان التّونسي للإحتجاج السّلمي التي ستتواصل إلى إشعار آخر.

وشدّد نائب الشعب الجزيري بأنّ القناة الإذاعيّة ليست ذات توجّه سياسي ولاتروّج لهذا أساسا.