“زارا” تثير الجدل ودعوات لمقاطعتها بسبب إهانة الفلسطينيين

أثارت شركة الملابس العالميّة الإسبانية “زارا” الجدل، من خلال المصمّمة الرئيسية لها فانيسا بيريلمان. عضب كبير عبر مواقع التّواصل الإجتماعي، بعد أن أدلت في محادثة خاصّة مع عارض الأزياء الفلسطيني قاهر حرحش، بتعليقات كراهية ضد الفلسطينيين. ماجعله يقوم بفضحها ونشر الرسائل كما هي، الشيء الذي أحدث موجة من الغضب والدعوة لحملات مقاطعة ضدّ الشركة.

فيما تمّ تهديد المصمّمة فانيسا وإغتيال أبنائها، بعد نشر هاته الرسائل التي أوضحت فيها الكثير من العنصريّة. وضمن محادثة المصممة مع حرحش، قالت:

“لماذا نشرت أشياء حول عملي، ذلك غريب جدا، لقد كتب لي أحدهم بالعربية يقول إنهم سيجدونني وسيقتلون أطفالا”.

وفي إجابته لها، قال:

“لقد تجاهلتك لعدة أيام لكنك استمررت في التمادي، هل تدركين أنك تنمرت علي عبر حسابي الشخصي؟ أنت تعملين لدى العلامة كثير من العارضين يرغبون في الانضمام إليها، هل تفهمين كيف تسببت في إيذائي؟”.

كما دعى حرحش إلى مقاطعة منتوجات زارا، بإطلاق هاشتاع #BoycottZara. من جانبها إكتفت الشركة بالتّواصل مع العارض الفلسطيني، بهدف إيجاد منفذ ما مع الإكتفاء بعدم التّعليق أكثر عن هذا الجدل.

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!