مابابوست عربي
مابا بوست عربي هو منبر إعلامي عبر شبكة الويب حديث النّشأة منذ شهر يناير من عام 2020
تصفح الوسم

القضية الفلسطينية

إيطاليا: عمّال ميناء ليفورنو يرفضون نقل أسلحة متّجهة نحو إسرائيل

إيطاليا - رفض عمّال ميناء ليفورنو قطعيّا يوم الجمعة، بعد أن وصلت سفينة حاويات ليشحنوها بمجموعة الأسلحة التي كانت متّجهة لإسرائيل. ومع ذلك إحتجّ العمّال لعدم تنقيل البضاعة، التي إعتبروها بأنّها ستخدم ضدّ الفلسطينييّن. وبفضل تقرير

التصعيد في فلسطين: تصريحات قادة العالم حول الصراع على القدس

التصعيد في فلسطين - على إثر الصراع المتصاعد بين الإحتلال الإسرائيلي على القدس والفلسطيين منذ الفترة الأخيرة. بدأت ظهور مخاوف من الحكّام العرب بخصوص الإدلاء بتصريحاتهم، إلاّ وأن الجانب الدّولي كانت له ٱراؤها الخاصّة بهاته القضيّة. قالت

محمد صلاح يتحرّك من أجل الأقصى بعد الإنتقادات الأخيرة

أخيرا خرج محمد صلاح النجم المصري المحترف في الدوري الإنكليزي لكرة القدم عن صمته. وهذا بعد أن هاجمه الجمهور بكمّ هائل من الإنتقادات، بخصوص الأحداث الجارية بدولة فلسطين المحتلّة. وعلّق لاعب فريق ليفربول بصفة بتغريدة متأخّرة بحسب ما إعتبره

بنيامين نتنياهو: “القدس هي عاصمة إسرائيل الأبديّة”

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم، خلال إشتداد المواجهات بين الفلسطينيين وجيش الإحتلال. بأن "القدس" ستبقى بحسب تعبيره عاصمة أبديّة لبلاده. وشدّد نتنياهو في لهجة تصعيديّة أنّ إسرائيل ستردّ بقوّة كبيرة، ولن تتسامح مع من

الإمارات: فلسطينيّة تقدّم إستقالتها من شرطة دبيّ بعد قرار الإمارات بالتّطبيع مع إسرائيل

الإمارات: - قدّمت مؤخّرا موظفة فلسطينيّة بشرطة دبيّ، إستقالتها بعد بعد تطبيع دولة الإمارات مع إسرائيل. وهو قرار تاريخي ومصيري إتّخذها سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في حقّ الفلسطينيين العرب جمعى. كما ذكرت رنا إبراهيم من خلال نصّ

الرّئيس قيس سعيّد يمنح الجنسية التونسية لـ 34 فلسطيني

في بادرة من الرّئيس التونسي قيس سعيّد وتضامنه ومساندته الفعليّة للقضيّة الفلسطينيّة قام الإثنين 6 يوليو/ جويلية 2020 بمنح الجنسيّة التونسيّة لـ34 مقيما فلسطينيّا من بين 135 شخصا ٱخرين، وهذا تأكيدا منه لمواقفه الصارمة لنصرة القضيّة وتجريم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد