فلسطينيّة تقدّم إستقالتها من شرطة دبيّ بعد قرار إمارات بالتّطبيع مع إسرائيل

قدّمت مؤخّرا موظفة فلسطينيّة بشرطة دبيّ إستقالتها بعد بعد تطبيع دولة الإمارات مع إسرائيل وهو قرار تاريخي ومصيري إتّخذها سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في حقّ الفلسطينيين العرب جمعى.

كما ذكرت رنا إبراهيم من خلال نصّ الرسالة التي بعثتها لإدارتها لتعلمهم بقرار إنهاء الشغل معهم “بأنه وبسبب تطبيع دولة الإماراتي مع الكيان الصهيوني الغاشم الذي يغتصب أرضنا المقدسة وكوني فلسطينية عربية وأؤمن بالقومية العربية وحقوق الإنسان أرفض كافة أشكال التعاون والتواصل مع كل من وتواصل مع الكيان. ولهذا لن أحضر لدولة الإمارات وبإمكانكم إلغاء إقامتي بالطريقة التي تجدونها مناسبة لكم، وفي ما يتعلق بالعهدة (بطاقة الشرطة، بطاقة إسعاد والهوية الإماراتية) سيتمّ التّخلص منهم

كُتب بواسطة

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.