المشيشي في زيارة غير تقليديّة إلى فرنسا تثير العديد من الإنتقادات…

أثارت زيارة هشام المشيشي إلى فرنسا يوم أمس الأربعاء العديد من الإنتقادات حول ذهابه لقضاء عطلة العام الجديد.

المشيشي

تأتي هاته الرّحلة الغير تقليديّة لمنصب رئيس الحكومة التّونسي، شبيهة بالرحلات التي يقوم بها قادة أكبر الدّول تقدّما. حيث تمّ إلتقاط صور للمشيشي بأحد مطارات باريس، وهو في رحلة عاديّة جدّا ودون حراسة أمنيّة.

كما قالت تقارير إعلاميّة حول خروج المشيشي إلى العاصمة الفرنسيّة باريس. أنّها زيارة غير رسميّة وحتّى أعضاء الحكومة لم يكونوا على علم.

كما تفيد ذات التّقارير بفحوى الزيارة أنّها كانت بعزمه الذهاب لسرير ابنه الصغير الذي يتلقى العلاج في مؤسسة متخصصة بباريس.

الزّيارة السرّية لرئيس الوزراء، تعدّ من الرّحلات النّادرة في هذا المنصب بما كانت عليه من خلوّ تام من جانب الحراسة الأمنيّة في شخصه.

من جانبه علّق الإعلامي التّونسي سمير الوافي، بخصوص جملة الإنتقادات التي طالت رئيس الحكومة. الشيء الذي إعتبره إنحطاط بين نوّاب مجلس الشعب، الذي تساوى مع عامّة الشعب الذي لم يتثبّب جيّدا من مغزى الزيارة.

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!