بعد جدل التّسريب الصّوتي لعلاء الشابي وسمير الوافي في شخص مريم بن مامي: المستقبل الإعلامي…

أثار منذ الساعات الماضية تسريب صوتي، للإعلاميان التّونسيان علاء الشابي وسمير الوافي. على إثر مكالمة هاتفية خارج إطار الأضواء والتلفزيون، أي بين صديقين.

سمير الوافي وعلاء الشابي

وإحتوت المكالمة الهاتفيّة بينهما على قذف وتلفّظ بعبارات لم تكن في محلّها، عن الوافي في شخص الممثة مريم بن مامي. التي بدورها سارعت بنشر هذا التّسجيل عبر حسابها بمواقع التواصل، بعد الإستياء الكبير لما حدث لها.

كما قالت مامي في منشور لها على أنستاعرام، بأنها لن تقوم بالتّعليق ولكن ستكتفي بنشر التّسجيل، وتدعو المتابعين للحكم على أشباه الرّجال الذين لايمتلكون هاته الميزة.

وأضافت بتجديد الشكر للذين لم ينخرطوا في هذه اللعبة القذرة لأنهم لايعرفون قيمة المساس بأعراض النّاس والإفتراء. وتقول أن هذا التسجيل سيبقى للتّاريخ القذر لهما بحسب تعبيرها.

في المقابل تلقّت بن مامي عبر حسابها، العديد من المساندات من جمهورها ونفس الشيء من الوسط الفنّي. على غرار الممثل أحمد الأندلسي، الذي عبّر عن تضامنه ودعمه حث قال عن الوافي والشابي:

“وإن كانوا أصدقائي لكن كلمة الحقّ تقال، مهما كانت التكاليف وكل حدّ يتحمّل مسؤوليته وربي يهدي ماخلق.”

من جانبها “بيكا” قلّقت: “وإن كنا في بلاد تحترم نفسها، لقاطع المستشهرين من يقوموا بمثل هاته الأفعال التي تعكس النسفيّة المرضيّة”.

وأضافت الممثلة المحرزي: ” أنا مصدومة! مالذي يحدث بأعراض الناس التي أصبحت لعبة…”

من جانبه دافع سمير الوافي عن موجة الإنتقادات التي وجّهت له بالتدوينة التالية:

https://www.facebook.com/samelwafi/posts/3754293451356413
هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!