سامي الفهري في تصريح جديد: “لم ولن أهرب من تونس والثّلثاء سأعود إلى السّجن “

بنبرات حزينة صرّح المنتج سامي الفهري منذ قليل عبر فيديو جديد ولربّما الأخير. أنّ خبر هروبه من تونس الذي يتناقله الجميع لاأساس له من الصحّة.

صاحب قناة الحوار التّونسي نسب إليه حكم قضائي بثماني سنوات سجن، في قضيّة شركة كاكتوس والتلفزة التونسيّة. بعد رفعها شكوى قضائيّة جيئ فيها الإستيلاء على مال المرفق العمومي، وهذا بمشاركة المتّهم بلحسن الطّرابلسي صهر الرّئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

سامي الفهري في ثاني تصريح لي بعد الإفراج عنه شهر فبراير الماضي، يقول وهو في راحة نفسيّة مؤمنة بقضاء الله وقدره. أنّ قضّى أجمل أوقاته مع بناته وزوجته وعائلته. وأنّه سيسلّم نفسه من جديد ويعود إلى السّجن هذا الثٌلثاء 16 مارس/ آذار 2021.

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!