الدوري الإسباني: فوز برشلونة بـ 6 – 1 على حساب ريال سوسيداد

الدوري الإسباني – إنتهى منذ حين الفوز السّاحق لبرشلونة بـ 6 أهداف، مقابل واحدة لنادي ريال سوسيداد على معشّب أنويتا. وبذلك يعود برشلونة إلى المركز الثاني، ويدخل فترة الراحة الدولية في 18 مباراة متتالية. وبالتالي يواصل الفوز دون هزيمة تذكر، مع 12 فوزًا في آخر 13 مباراة بالدوري الإسباني.

صافرة البداية:

كان الشوط الأول قويًا وتنافسيًا بين الفريقين بتشكيلات 3-4-3 متساوية. مع مرور الوقت أصبحت المباراة أكثر انفتاحًا، خاصة وأن برشلونة بدأ يخسر الكرات السهلة في خط الوسط. ويسمح لريال بالهجوم المضاد، وأصبح ألكسندر إيزاك مشكلة حقيقية لدفاع البلوجرانا.

كان لإيزاك أفضل فرصتين في الشوط الأول للفريق المضيف، بتسديدتين على قدمه اليمنى القوية من مواقع جيدة حقًا داخل منطقة الجزاء. لكن مارك أندريه تير شتيجن صعد وقام بصدريتين رائعتين لإبعاد الكرة عن المرمى.

مع اقترابنا من نهاية الشوط الأول، بدأ برشلونة أخيرًا في تسجيل بعض التمريرات في الثلث الأخير وفتح دفاعًا عنيدًا لسوسيداد. وجاءت الأهداف في فترة خمس دقائق:

في البداية كان أنطوان جريزمان هو الذي سجل من ثماني ياردات، بعد أن أوقف حارس المرمى عثمان ديمبيلي هدفه الأول في الدوري. وسجل سيرجينيو ديست هدفه الأول في هذا الموسم، بإنهاء قوي بعد تمريرة جميلة من ليونيل ميسي.

في الشوط الأول، كان فريق برشلونة غير متناسق سريريًا عندما كان الأمر مهمًا وكان يتقدم بهدفين. لكن المباراة بدت بعيدة عن الانتهاء قبل الشوط الثاني.

بعد لعب الشوط الأول صعودًا وهبوطًا، وضع برشلونة أحد أفضل نصفي كرة القدم في الذاكرة الحديثة. كان البلاوغرانا جيدًا بجنون حيث لعب مع دفاع سوسيداد بتمريراتهم وحركتهم. وسجلوا بعض الأهداف لتحويل المباراة من لعبة صعبة إلى مدمّرة تماما.

الشّوط الثاني:

أولاً، كان ديست هو من حصل على ثاني ليلة له بعد جولة جميلة وتمريرة حاسمة من جوردي ألبا ، ثم جعل ميسي النتيجة 4-0 بعد تمريرة رائعة من سيرجيو بوسكيتس ، وذهب ديمبيلي في سباق منفرد مثير للسخرية ووجد الزاوية السفلية مع ضربة مثالية لجعلها خمسة للزوار.

صُعق الريال لكنه نجح في تحقيق هدف عزاء بفضل تسديدة رائعة من بارنيتكسيا. لكن المباراة كانت أكثر من حسمها وكان لا يزال هناك متسع من الوقت لتسجيل هدف رائع آخر للفريق، حيث لعب ألبا وبويج هدفًا رائعًا وسجل ميسي هدفه الثاني. والسادس لحساب برشلونة.

جاءت صافرة النهاية لإنهاء ليلة رائعة من فريق برشلونة الذي دخل فترة التوقف الدولي ليس فقط كفريق متألق في الدوري. ولكن الفريق الذي يبدو جائعًا ومستعدًا للفوز باللقب هذا الموسم إذا أتيحت له الفرصة.

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!