الشاعر الصغير أولاد أحمد في الذكرى الخامسة لرحيله

يوافق تاريخ اليوم 5 أبريل 2021 رحيل الشاعر التونسي الصغير أولاد أحمد. بعد أن فارقنا سنة 2016 بالمستشفى العسكري بتونس، على إثر معاناته مع المرض.
أواخر سنوات السبعين بعد أن أكمل دراسته بدأ الصغيّر في كتابة ٱداب الشعر. ولأنّه كان من مدافعي الكرامة والحريات، سحبت منه السلطات في ذلك الوقت مجموعة كتاباته الشعريّة ومن ثمّ سجن عقابا لذلك.

الصغير أولاد أحمد

من أهم ماقدّم الصغير أولاد أحمد في مجال الشعر من كتابات: “‘نشيد الأيام الستة سنة”الصادرة في عام 1984 ، “ليس لي مشكلة” عام 1998 و”حالات الطريڨ” بداية 2013. وفي النثر “تفاصيل” 1991، ومنذ بداية ثورة الربيع العربي أطلق واحدة بعنوان “القيادة الشعرية للثورة التونسية” في عام 2013.

ومن أشهر قصائده كانت أحب البلاد كما لايحب البلاد أحد”:

«نحبُّ البلادَ كما لا يحبُّ البلادَ أحدْ…صباحًا مساءً وقبل الصّباحِ وبعد المساءِ ويوم الأحدْ …ولو قتّلونا كما قتّلونا ولو شرّدونا كما شرّدونا لعُدنا غزاة لهذا البلدْ»

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!