إيطاليا: عمّال ميناء ليفورنو يرفضون نقل أسلحة متّجهة نحو إسرائيل

إيطاليا – رفض عمّال ميناء ليفورنو قطعيّا يوم الجمعة، بعد أن وصلت سفينة حاويات ليشحنوها بمجموعة الأسلحة التي كانت متّجهة لإسرائيل. ومع ذلك إحتجّ العمّال لعدم تنقيل البضاعة، التي إعتبروها بأنّها ستخدم ضدّ الفلسطينييّن.

إيطاليا

وبفضل تقرير تجمع عمّال ميناء جنوة في إيطاليا المستقل وجمعية “WeaponWatch“، عُلم أنه يوجد بالداخل حاويات محملة بالأسلحة والمتفجرات متجهة إلى ميناء أشدود الإسرائيلي التي ستستخدم لقتل السكان الفلسطينيين.

الذين أصيبوا بالفعل بهجوم عنيف في هاته الفترة تسبب في سقوط مئات الضحايا من السكان المدنيين. بمن فيهم العديد من الأطفال.

بحسب البيان، بالإضافة إلى قضية الحرب، هناك أيضًا مشكلة أمنية موضوعية للعمال والسكان. بهذا المعنى، أرسل العمال تقارير عاجلة إلى هيئة الموانئ والطب المهني (ASL) حتى يتمكنوا من إجراء الفحوصات المناسبة على الفور.

وعزم الاتحاد النقابي الأساسي أيضا للخروج إلى الشوارع في ليفورنو، تضامنا مع السكان الفلسطينيين والمطالبة بوقف فوري لقصف غزة، ووقف “مصادرة” منازل الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال العسكري منذ سنوات.

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!