إشاعة وفاة الحبيب الصيد تخرج وسائل الإعلام عن النزاهة في نقل الخبر

التحقق من الخبر

إنتشر منذ صباح اليوم خبر وفاة الحبيب الصيد، الذي تولّى سابقة مهام رئيس الوزراء في تونس. وبدأت وسائل إعلام تونسية، وتابعتها أخرى عربية بتناقل هذا الخبر الزائف على مواقعها الرسمية. وكانت منها إذاعات ومواقع إلكترونية، اللّافت للإنتباه كيفيّة نقل الإذاعة الوطنية العموميّة لهذه الإشاعة.

أيضا صحفيون عبر حساباتهم الخاصّة ينقلون الخبر كمؤسساتهم الإعلاميّة. فقط بحثا عن السبق الصحفي والوقوع في الأخطاء وأخلاقيات المهنية الصحفية. هذا ودون الرجوع لعائلة السيد الحبيب الصيد، للتّثبت من المعلومة قبل النشر.

هكذا بدى صباح اليوم الجمعة، الإعلام التونسي يومه. ولا بدّ أن يدلّ كل هذا على فقدان بعضه، للمصداقية واللّهفة وراء الخبر الكاذب. علما وأنّ موقع “مابا بوست” كان قد بدأ بسماع خبر الوفاة، منذ الساعات الأولى من فجر الجمعة.

الخبر المتداول

تصحيح الخبر المتداول

وتكذيبا لهاته الأخبار الخبر المتداول، نشر موقع جريدة الشروق التونسية أن زوجة الحبيب الصيد صرحت لإذاعة شمس أف أم. أن الاشاعات التي تم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي وفي بعض المواقع الالكترونية غير صحيحة.

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!