أولمبياد طوكيو: الفريق النسائي الألماني للجمباز يتخلّى عن “البكيني” ضدّ ماسمّينه بـ “الجنس”

يبدو أنّ أولمبياد طوكيو هذا العام أخذ طريقا منعرجا، بعد أحدث الفريق الألماني للسيدات في رياضة الجمباز. بعد أن تنازلت اللّاعبات عن إرتداء اللباس الموحّد المعروف بـ “البكيني”.

مقابل إختيارهنّ هذه المرة تغطية الجسم بالكامل في هذه المسابقة العالمية. فيما وصفه الإتحاد الألماني للجمباز ببيان ضد “الجنس”.

إذ تغطي البدلات التي ارتداها الفريق خلال تصفياته، في أولمبياد طوكيو 2020، يوم الأحد، الساقين حتى الكاحل. وبحسب شبكة “سي ان ان” الإخبارية، قالت لاعبة الجمباز الألمانية إليزابيث سيتز:

“الامر يتعلق بما هو مريح”، “أردنا أن نظهر أن كل امرأة ، كل شخص ، يجب أن يقرر ماذا يرتدي”.

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!