مابابوست عربي
مابا بوست عربي هو منبر إعلامي عبر شبكة الويب حديث النّشأة منذ شهر يناير من عام 2020

الفرنسيّون يتحدّون فيروس كورونا رغم إلغاء مسابقة نصف ماراطون باريس2020 في دورتها 28

رغم قرار الحكومة الفرنسيّة إلغاء وتأجيل بعض التّظاهرات الثّقافيّة والرّياضيّة في منتهى هذا الأسبوع. منها سباق نصف ماراطون مدينة باريس في دورته الذي كان من المنتظر تنظيمه اليوم 1 مارس 2020. من أجل دخول فرنسا في حالة تأهّب لفيروس كورونا.

تحدّى اليوم الأحد مئات من الأشخاص الرّياضيين هذا الوباء وهذا المنع الخارج عن نطاقهم أين كانوا في الموعد الذين كانوا ينتظرونه بعد طول إنتظار وتحظيرات جدية للعدّائين.

إختلفت التّعاليق بين المتسابقين المؤيّدين لقرار الحكومة وبين رافضين له. كما إعتبر البعض أنّهم يعتبرون هذا الإلغاء وخروجهم اليوم في سباق إستثنائي، وكأنّه يوم تحظيري جديد حال ماتعود الأجواء إلى طبيعتها وإنتظار اللّقاء المؤجل من نصف ماراطون باريس في دورته 28.

وفي مداخلة خاصّة لموقعنا مابا بوست، تقول العدّاءة الفرنسيّة ماكسيم دولافاليه. وهي من بادرت بالقيام رابط لتظاهرة عبر الموقع الإجتماعي فايسبوك، بعد إلغاء سباق باريس.

حيث قامت بتنشيط هذا اليوم تحفيزا للجميع لمقاومة الكورونا، أين لاقت التظاهرة إستحسان العديد من العدّائين وشجّعوها. وفي سياق الحديث تقول محدّثتنا بأن اليوم، شهد حظور أمني لكثرة المتسابقين بشوارع العاصمة الفرنسية باريس.

تضيف أن كلّ الذين حظروا، إتّفقوا فيما بينهم حتّى ينتهي السّباق في ظروف جيّدة. وتواصل حديثها بخصوص عدد المشاركين حسب الإعلام الفرنسي، أنّ الرّقم المعلن هو 750 شخصا. لكنها تظنّ أنهم كانوا في حدود الألف عدّاء وعدّاءة، إذ قمنا بإحتساب السّباق الثاني الذي إنطلق بعد ساعة من الأول في العاشرة صباحا برصيف مدينة الموضة بباريس.

صور لبعض المتسابقين في خرجة التّحدي لفيروس كورونا إلغاء نصف ماراطون باريس:

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد