بول بوغبا يعتزل اللّعب مع منتخب بلاده بعد تصريحات ماكرون المسيئة للإسلام

قالت منذ قليلة الصحيفة البريطانية حول بول بوغبا، أنّه قرّر أن يعتزل كرة القدم الدوليّة وفقا لتقارير إخباريّة.

بول بوغبا

يبدو من خلال تصريحات نجم مانشستر يونايتد، قام الأخير بإتخاذ هذا القرار عقب تصريحات الرّئيس ماكرون الأخيرة المسيئة للإسلام.

وجاء إستياء بوغبا من تصرّفات رئيس بلاده. عقب التّكريم الذي حظي به المعلم، الذي نشر صورًا مسيئة كرسول الأمّة محمّد عليه الصلاةة والسلام.

من جانبه لم يؤكّك بعد اللّاعب الفرنسيّ هذا القرار على المستوى الإعلامي بعد، حتّى عبر صفحاته الإجتماعيّة. لكن تبقى الأخبار واردة إلى أن تكون هنالك إيضاحات رسميّة.

يذكر أن الدّولة الفرنسيّة، منحت الرسّام صامويل باتي وسام جوقة الشرف، وهو من أعلى مايمكن أن تقدّمه من أجل حرية التّعبير التي توفّي من أجلها.


مقالة محيّنة ومعالجة بالتّاريخ أدناه:

تصحيحا لمقالتنا، نعود إليكم بتصريح خاص للّاعب الفرنسي بول بوغبا، حول ماتمّ تداولها منذ ساعات بخصوص إعتزاله اللّعب دوليّا لفائدة منتخب بلاده بعد تصريحات ماكرون الأخيرة.

ويقول نجم مانشستر يونايتد أنّها مجرّد إشاعات لاأساس لها من الصحّة ويضيف عبر صفحته بفايسبوك الرسالة التالية:

” أشعر بالذهول والغضب والصدمة والإحباط ، حيث تستخدمني بعض المصادر “الإعلامية” لتصنع عناوين مزيفة تمامًا في الموضوع المعقول للأحداث الفرنسية الجارية وإضافة ديني والفريق الوطني الفرنسي إلى الرهان.

أنا ضد كل أشكال الإرهاب والعنف. ديني دين سلام ومحبة ويجب احترامه.


لسوء الحظ ، لا يتصرف بعض الصحفيين بمسؤولية عند كتابة الأخبار ، وإساءة استخدام حرية الصحافة لديهم ، وعدم التحقق مما إذا كان ما يكتبونه / يعيدون إنتاجه صحيحًا ، أو إنشاء سلسلة ثرثرة دون الاهتمام بتأثيرها على حياة الناس وحياتي.

أتخذ إجراأت قانونية ضد ناشري وموزعي هذه الأخبار المزيفة بنسبة 100٪. في صيحة سريعة إلى طهي صون ، التي عادة لا تهتم كثيرًا: ربما ذهب بعضكم إلى المدرسة وسيتذكرون كيف قال معلمك للتحقق دائمًا من مصادرك ، لا تكتب دون التأكد.

لكن مهلا ، يبدو أنك فعلت ذلك مرة أخرى وفي موضوع خطير للغاية هذه المرة ، عار عليك!”

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!