مابابوست عربي
مابا بوست عربي هو منبر إعلامي عبر شبكة الويب حديث النّشأة منذ شهر يناير من عام 2020

إنريكو ماسياس يقضي جولته في جزيرة قرقنة التّونسيّة

يحلّ في تونس اليوم الفنّان العالمي إنريكو ماسياس، وهو فرنسيّ من أصل جزائري. أين إختار أن يقضي أيّامه في جزيرة قرقنة التّابعة لولاية صفاقس، والتي تبعد عن سبع كيلومترات عن سواحلها.

إنريكو ماسياس يقضي جولته في جزيرة قرقنة التّونسيّة
إنريكو ماسياس

ولد غاستون غريناسيا بهذا الإسم في 11 ديسمبر/ كانون الأوّل 1938 بالجزائر تحديدا بواحدة من أكبر المدن قسنطينيّة التي تسمى بمدينة الجسور المعلقة.

أبيه سيلفان عازف لٱلة الكمان، بادر بإدخال إبنه لعالم الفنّ بجوقة الموسيقى العربيّة في سنّ 15 عاما. ومن أشهر أغانيه “غادرت موطني” (J’ai quitté mon pays)، و“قسنطينة” Constantina) المدينة المنشأ التي تغنّى بها.

سياسيّا يقول نشطاء رأي بالشّأن الجزائري، كما يبدو للفنّان أنّه تغنّى بحنين العودة إلى وطنه الأمّ، بعد إقحام شخصه في المجال السّياسي. ماسياس هو من أصل يهوديّ، حيث كان من مؤيّدي مجازر الكيان الصّهيوني ضدّ قضيّة الشّعب الفلسطيني.

بعضّ النظر عن معتقداته الدينية والسّياسية والفنّية، إنريكو ماسياس يظلّ فنّان ذلك الزمن الجميل على خطى النّجم شارل أزنافور، الذي تكون أسحاره الموسيقيّة الصّوتيّة لها طعم خاص حين الإستماع إليها. وهاهو اليوم يختار تونس التي لها روح من وطنه الأمّ الجزائر.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد