مارك زوكربيرغ يعلن نهاية فايسبوك وتعويضه بـ “ميتا”… (التفاصيل)

أعلن مارك زوكربيرغ المؤسس والمدير التنفيذي لموقع التواصل الإجتماعي العملاق فايسبوك، خلال مؤتمر “Connect 2021 ” السنوي. أنه رسميا شرع في تغيير إسم شركة فيسبوك التي بدأت نشأتها منذ عام 2004 إلى “ميتا” (Meta).

وعلّا مارك أنه في ميتافيرس ، ستكون قادرًا على فعل أي شيء تقريبًا يمكنك تخيله كالإلتقاء مع الأصدقاء والعائلة، والعمل، والتعلم، واللعب، والتسوق، والإبداع. مضيفا، أن في هذا المستقبل، ستكون قادرًا على الانتقال الفوري كصورة ثلاثية الأبعاد. لتكون في المكتب دون تنقل، أو في حفلة موسيقية مع الأصدقاء.

حيث سيؤدي ذلك إلى فتح المزيد من الفرص، بغض النظر عن المكان الذي تعيش فيه. ستكون قادرًا على قضاء المزيد من الوقت في ما يهمك، وتقليل الوقت في حركة المرور، وتقليل بصمتك الكربونية.

ماهي الـ “ميتا” أو الـ “Metaverse” التي ستعوّض فايسبوك في المستقبل بحسب مارك زوكربيرغ ؟

مارك زوكربيرغ يرحب بـ ميتا

وإعتبر مارك زوكربيرغ أن “Metaverse” هي التطور التالي للتواصل الاجتماعي. إنه مشروع جماعي سيتم إنشاؤه من قبل الناس في جميع أنحاء العالم ، ومفتوح للجميع. ستكون قادرًا على الاختلاط والتعلم والتعاون واللعب بطرق تتجاوز ما هو ممكن اليوم.

وتابع موضحا: “من الآن فصاعدًا، سنكون Metaverse أولاً ، وليس Facebook أولاً. هذا يعني أنه بمرور الوقت لن تحتاج إلى حساب فيسبوك لاستخدام خدماتنا الأخرى. مع بدء ظهور علامتنا التجارية الجديدة في منتجاتنا، آمل أن يتعرف الناس في جميع أنحاء العالم على العلامة التجارية “ميتا” والمستقبل الذي نمثله.

وعن الإسم الجديد “Meta” الذي إختارته الشركة وتابع موضحا، قال عنه مارك: “كنت أدرس الكلاسيكيات، وتأتي كلمة “ميتا” من الكلمة اليونانية التي تعني “بعد”. بالنسبة لي، فإنه يرمز إلى أن هناك دائمًا المزيد للبناء، وهناك دائمًا فصل تالٍ للقصة. قصتنا بدأت في غرفة نوم وتطورت إلى ما هو أبعد من أي شيء نتخيله”.

وتابع العبقري زوكربيرغ حديثه عن هذا المشروع الجديد، وهو يبدو له أنه متحمس جدا أكثر من فايسبوك التي بدأت تقترب من عقدها الثاني. كما انه فخور بما وصلوا إليه اليوم.

وختم رسالته قائلا: “أنا أكرس طاقتنا لهذا وأكثر من أي شركة أخرى في العالم. إذا كان هذا هو المستقبل الذي تريد أن تراه، آمل أن تنضم إلينا. المستقبل سيكون أبعد من أي شيء يمكن أن نتخيله.

هيئة التحرير

محمد علي بن عمار مدون وصحفي مستقل حاصل على شهادة في مجال صحافة المواطنة عن مؤسسة بي بي سي ميديا ٱكشن وشهادة في الإعلام التّلفزي منذ 2007. وهو مؤسّس ورئيس تحرير المجلّة الإلكترونيّة "مابا بوست | MABAPOST" في نسختيها العربيّة والإنكليزيّة.

https://www.mohamedalibenammar.com
error: تنبيه: ممنوع إستعمال عمليّة النّسخ!